التفاح العضوي

لا يوجد تفاح آخر مثله

Gala apple

تشتهر ولاية واشنطن بأنها واحدة من أهم مناطق زراعة التفاح في العالم. فهي تضم كافة العناصر المثالية لإنتاج ثمار عالية الجودة؛ مثل التربة الغنية بالمواد المغذية، والمناخ الجاف، والمياه الوفيرة، والممارسات الزراعية المتقدمة.

ونفس هذه العناصر هي ما يؤهل واشنطن أن تكون المكان الأمثل لزراعة التفاح العضوي. إذ يساعد جفاف المناخ ودرجات الحرارة المثالية في تقليل الأمراض ومشكلات الآفات التي قد يتعرض لها التفاح. ويقلل هذا المناخ الممتاز الحاجة إلى استخدام تطبيقات لمكافحة الآفات والحشرات. علاوة على ذلك، فإن معايير الجودة المطبقة على جميع محاصيل التفاح في واشنطن أكثر صرامة من معايير التصنيف المستخدمة في أيّ منطقة زراعية أخرى في العالم.

تنتشر مزارع عضوية توفر أنواع التفاح الثمانية الرئيسية في واشنطن.

تشير الإحصاءات الواردة من مركز أبحاث ونشر أشجار الفاكهة التابع لجامعة واشنطن الحكومية إلى أن أغلب أفدنة الزراعة العضوية في واشنطن تنتج تفاح جالا وفوجي، يليها تفاح جولدن ديليشس، وريد ديليشس، وجراني سميث، وكريبس بينك، وبريبيرن، وهاني كريسب™، وغيرها من الأنواع الجديدة.

لا تزدهر صناعة التفاح العضوي في واشنطن فحسب، بل إنها تضع نصب عينيها تاريخ الولاية منقطع النظير، والتفاني لتبني ممارسات الإنتاج الحديثة. أكثر من 25 في المائة من مسؤولي تعبئة التفاح في الولاية حاصلين على شهادة مختص عضوي من برنامج الأطعمة العضوية بوزارة الزراعة في ولاية واشنطن.

ما معنى كلمة “عضوي”؟

تشير كلمة عضوي إلى طريقة زراعة المنتجات الزراعية ومعالجتها. يعتمد إنتاج الأطعمة العضوية على نظام زراعة يحافظ على خصوبة التربة وتجديدها من خلال استخدام وسائل بيولوجية بدلاً من الوسائل الكيميائية لمكافحة الآفات. تخضع الأطعمة العضوية لأقل قدر ممكن من المعالجة، دون إضافة مكوّنات صناعية، أو مواد حافظة، أو التعرض للإشعاع. ولا تجيز اللوائح التنظيمية للزراعة العضوية استخدام الكائنات المعدّلة وراثيًا.

Apple tree orchardحقائق مهمة حول تفاح واشنطن العضوي

  • يُنتج مزارعو تفاح واشنطن حاليًا ما يزيد عن 8 ملايين صندوق من التفاح العضوي المعتمد. وهو ما يعادل 160,000 طن من التفاح!
  • تضم ولاية واشنطن 14,050 فدانًا من البساتين العضوية المعتمدة.
  • الولايات المتحدة هي المنتج الأول للتفاح العضوي في العالم، وتنتج ولاية واشنطن أكثر من 80% من التفاح العضوي المعتمد في الولايات المتحدة.
  • يتوفر تفاح واشنطن العضوي في كل الأنواع الرئيسية: ريد ديليشس، وجولدن ديليشس، وجراني سميث، وجالا، وفوجي، وبريبيرن، وكريبس بينك، وهاني كريسب™.
  • تُجمع كل تفاحة من تفاح واشنطن العضوي باليد.
  • إذا أردت شراء تفاح واشنطن العضوي، ما عليك سوى البحث عن الملصق الموضوع على الثمرة الذي يوضح أنها ثمرة عضوية معتمدة من وزارة الزراعة الأمريكية.

 

apple-boxزراعة تفاح واشنطن العضوي وتعبئته

لا يُزرع تفاح واشنطن العضوي ولا يعبأ إلا باستخدام مواد وأساليب معتمدة من برنامج الزراعة العضوية الوطني (NOP) الذي يشترط استخدام مواد وعمليات طبيعية. تحصل البساتين العضوية على التغذية والسماد المكوّن من سماد طبيعي، وروث حيوانات، ومسحوق السمك، وبقايا النباتات، وغيرها من المواد المغذية الطبيعية. كما تعتمد الوسائل الطبيعية لمكافحة الآفات على المستخلصات النباتية، وعمليات التخمّر بمساعدة الخميرة، والحشرات المفيدة، وفيرمونات تعطيل التزاوج، وأنظمة استدراج الآفات بطُعم وحبسها. كذلك يمكن التخلص من الأعشاب الضارة باستخدام فرش الوقاية، وتغطية المزروعات، وغيرها من الأساليب الآلية.

أضف إلى ذلك أن التفاح العضوي المعتمد لا تتم معالجته وتعبئته إلا بمعدات تستخدم السيور، والفراشي، والمياه المنظّفة والمجهّزة خصيصًا للتعامل مع الثمار العضوية. لا يمكن أن يختلط التفاح العضوي بالتفاح المزروع بالأساليب المعتادة، سواءً في البستان أو في مراكز التعبئة.

apple-tree-binطريقة اعتماد بستان التفاح العضوي

لا بد أن تكون الأرض التي يُزرع فيها التفاح قد زُرعت بأسلوب عضوي لمدة ثلاث سنوات أو تُركت بدون زراعة لمدة ثلاث سنوات قبل اعتمادها. أي أنه يجب اتباع الممارسات واستخدام المواد المُجازة وفقًا لمعايير الزراعة العضوية الوطنية لمدة ثلاث سنوات على الأقل قبل حصاد أول محصول عضوي معتمد. يعتبر التفاح الذي ينتجه البستان قبل انقضاء السنة الثالثة “في مرحلة انتقالية”. ولا تُباع ثمار المرحلة الانتقالية كثمار عضوية معتمدة.

مراقبة ممارسات زراعة التفاح العضوي والتعامل معه

Hand picking apple
يفرض برنامج الزراعة العضوية الوطني على المنتجين والأفراد المتعاملين مع المحصول تقديم خطة النظام العضوي. على أن تضم الخطة توثيقًا للممارسات والإجراءات المتّبعة، والمواد المخطط استخدامها، وأساليب مراقبة التربة المستخدمة، لضمان الحفاظ على جودة التربة والماء وتحسينها، فضلاً عن تضمين كل السجلات. هذا بالإضافة إلى الإجراءات المطبّقة لتفادي اختلاط التفاح العضوي بالتفاح العادي، في حالة المزارعين الذين ينتجون النوعين أو يتعاملون معهما. كما يجب كل عام تقديم تحديث سنوي لخطة النظام.

معاينة بساتين التفاح العضوي ومرافق التعبئة

تجب معاينة البساتين العضوية ومرافق التعبئة كل عام. وتضطلع وزارة الزراعة بولاية واشنطن بهذه المعاينات. تُجمع عينات عشوائية في أثناء عملية المعاينة لمنح الشهادة، للتأكد من الامتثال لمعايير الإنتاج العضوي. يجب على المزارعين تقديم عينات اختبار التربة كل ثلاث سنوات.

التعرف على التفاح العضوي

تساعد الملصقات الموضوعة على التفاح واللافتات المستخدمة في المتاجر الكبيرة المتسوقين على معرفة التفاح العضوي. وضعت وزارة الزراعة الأمريكية، بالإضافة إلى معايير الزراعة العضوية الوطنية، قواعد صارمة خاصة بالملصقات، لمساعدة المستهلكين في التعرف بالضبط على المحتويات العضوية للأطعمة التي يشترونها. يضمن وجود الختم العضوي لوزارة الزراعة الأمريكية على المنتج أنه عضوي بنسبة 95 في المائة على الأقل. غير أن مزارعي التفاح قد يوردون كامل تفاصيل الختم العضوي لوزارة الزراعة الأمريكية وقد لا يفعلون، بحيث تجد فقط عبارة “عضوي معتمد” مطبوعة على ملصق التفاح العضوي المعتمد.

نبذة حول برنامج الزراعة العضوية الوطني

بدأت جهود توحيد معايير الشهادات العضوية على مستوى وطني في عام 1990، عندما أجاز الكونجرس قانون إنتاج الأطعمة العضوية (OFPA). فرض صدور قانون إنتاج الأطعمة العضوية على وزارة الزراعة الأمريكية وضع معايير وطنية للمنتجات الزراعية المنتجة بطريقة عضوية، لضمان أن هذه المنتجات تلبي معايير موحّدة ومتّسقة من أجل المستهلكين.

فوضعت وزارة الزراعة الأمريكية برنامج الزراعة العضوية الوطني (NOP). تحدد معايير برنامج الزراعة العضوية الوطني تعريف مصطلح “عضوي”. كما تتناول بالتفصيل الأساليب، والممارسات، والمواد التي يمكن استخدامها في إنتاج المحاصيل العضوية، والماشية، والمنتجات المعالجة، وطرق التعامل معها.

بدأت وزارة الزراعة بولاية واشنطن في عام 1988 منح شهادات ترخيص البساتين بموجب قوانين الأطعمة العضوية الصادرة عن الولاية. عندما استحدثت وزارة الزراعة الأمريكية البرنامج الوطني، حصلت وزارة الزراعة بولاية واشنطن على تفويض بمنح شهادات اعتماد البساتين، ومسؤولي المعالجة، واختصاصي التعامل وفقًا لمعايير البرنامج الوطني.