نبذة عن هيئة تفاح واشنطن

هيئة تفاح واشنطن: الترويج لتفاح واشنطن حول العالم

يتمثل الهدف الرئيسي لهيئة تفاح واشنطن في الدعاية لمحصول تفاح واشنطن الطازج، والترويج له، والتعريف به وتنمية أسواقه. لا توجد حاليًا أيّ عروض ترويجية سارية داخل الولايات المتحدة، لكن عروضنا مطبّقة في أكثر من 30 بلدًا يبيع تفاح واشنطن.

بادر المجلس التشريعي لولاية واشنطن بتأسيس الهيئة في البداية عام 1937 باسم هيئة الدعاية لتفاح ولاية واشنطن، وذلك استجابة لطلب صناعة التفاح، مما يجعلها واحدة من أقدم هيئات الترويج للسلع في الولايات المتحدة.

تجبي الهيئة، بموجب السلطة التشريعية، ضريبة إجبارية مفروضة على كل شحنات التفاح الطازج. غير أنها لا تتحصل على أيّ إيرادات من شحنات التفاح المقرر معالجتها لصناعة العصائر، والصلصات، وما شابه.

تتحدد قيمة الضريبة بناءً على استفتاء يضم جميع مزارعي التفاح لأغراض تجارية في الولاية، وتظل سنويًا عند نفس المستوى حتى يغيرها المزارعون. رفع المزارعون قيمة الضريبة 13 مرة منذ عام 1937، لتزيد من القيمة الأصلية التي بلغت سنتًا واحدًا لكل صندوق إلى 40 سنتًا لكل صندوق يزن 42 رطلاً. ثم أعيدت هيكلة الهيئة بموجب دعوى قضائية أقيمت في عام 2003، وكانت الضريبة في ذلك الوقت تبلغ 3,5 سنت لكل صندوق.

يضم مجلس إدارة الهيئة 14 عضوًا، ينتخب مزارعو التفاح في مناطق محددة تسعة منهم، في حين ينتخب مسؤولو شحن التفاح وتسويقه في مناطق محددة أربعة آخرين. ويشغل مدير الزراعة مقعد العضو الخامس عشر. ويتم انتخاب كل عضو من أعضاء الهيئة لمدة ثلاثة أعوام.

تعد الهيئة وكالة حكومية، نظرًا لأنها تعمل بتفويض من الولاية، غير أن المزارعين هم الذين يديرونها ويموّلونها بالكامل، تحت إشراف مدير الزراعة الذي يعتمد الميزانية ويترأس مجلس الإدارة.